تجهيزات مكتبية وأعمال

التطور التكنولوجي

استحدثت شركة “آبل” الشهر الماضي خاصية جديدة تسمح للمستخدمين بالاطلاع على تقارير دقيقة بشأن الوقت الذي قضوه في استخدام أجهزتهم الإلكترونية. وإذا لم تكن قد ألقيت نظرة عليها، فلتعلم أنه يجدر بك أن تفعل. شاومي العراق، تابلت رسم، جهاز كيندل أو مودم فور جي، أجهزة مكتب، وكيل شاومي Office

فبغض النظر عن الجهاز الذي ستتعرف على فترة استخدامك له. وما إذا كان هاتفك الشخصي أو آخر تستخدمه لأغراض العمل. لن يختلف غالبا رد فعلك عني. فقد أطلقت صيحة تعبر عن صدمة وذعر ممزوجيْن بروح الدعابة.

فالكثير منّا يكرسون فترات طويلة من الوقت بالفعل لاستخدام أجهزتهم الإلكترونية، مثل حواسيبهم الآلية أو الحواسب المحمولة اللوحية أو الهواتف الذكية. سواء في المنزل أو في العمل. واللافت أننا غالبا لا ندرك أننا قضينا كل هذا الوقت ونحن نستخدم تلك الأجهزة. شاومي العراق، تابلت رسم، جهاز كيندل أو مودم فور جي، أجهزة مكتب، وكيل شاومي Office

وإذا ما تحدثنا عن يوم العمل على وجه التحديد، فسنجد أن جانباً كبيراً منه يمكن أن يُستهلك في أشياء مثل رسائل البريد الإلكتروني وتصفح الإنترنت.

لكن هذا النوع من التكنولوجيا يمكن أن يجعلنا أقل إنتاجية وليس العكس. وهنا يمكن أن يفيدك ما نصفه بعمليات “التطهر من السموم التكنولوجية” خلال وجودك في مكان العمل. حتى ولو لمدة ساعة واحدة يومياً.

التطهر من السموم التكنولوجية

في البداية، لا بد من الإشارة إلى أن الدراسات أظهرت التأثيرات السيئة التي يمكن أن يُخلّفها الهوس بالتكنولوجيا على الصحة والسعادة والقدرة الإنتاجية. كما أن النظر إلى شاشات الأجهزة الإلكترونية يؤدي إلى إجهاد العينين. شاومي العراق، تابلت رسم، جهاز كيندل أو مودم فور جي، أجهزة مكتب، وكيل شاومي Office

وشيوع ثقافة التراسل الإلكتروني بينك وبين زملائك في العمل طوال ساعات الليل والنهار وعلى مدار أيام الأسبوع. يجعلك تشعر بالاكتئاب والتوتر.

وفي عام 2012، أجرى باحثون أمريكيون تجربة حول مسألة التراسل بالبريد الإلكتروني. الذي يُنظر إليه باعتباره قد يكون أكثر وسيلة تقنية تشتت الانتباه في مكان العمل خلال القرن الحادي والعشرين.

وفي إطار هذه التجربة وضع العلماء أجهزةً لمراقبة نبضات القلب لدى العاملين في بعض الأماكن. ووجدوا أنه تم رصد زيادة في ضربات القلب وارتفاعا لمعدلات التوتر لدى من يتصفحون رسائل البريد الإلكتروني في مكان العمل. ويتنقلون بين تطبيقات ومواقع مختلفة على الإنترنت في الوقت ذاته. شاومي العراق، تابلت رسم، جهاز كيندل أو مودم فور جي، أجهزة مكتب، وكيل شاومي Office

وبطبيعة الحال؛ لا توجد وسيلة تكفل لك الانفصال بشكلٍ كاملٍ عن الأجهزة والوسائط الإلكترونية. فليس بمقدورك – مثلاً – ألا تطلع على رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بعملك.

وتقول باميلا راتليدج، وهي خبيرة في علم النفس ومتخصصة في الإعلام. إن قطع المرء علاقته كاملة بوسائل التواصل الاجتماعي دون سابق إنذار يعني “تخليك عن مسؤوليتك في التجوال في جنبات العالم الذي نعيش فيه في الوقت الراهن”.

عرض 1–12 من أصل 39 نتيجة